كيف تساهم اللامركزية في تحقيق الشراكة الوطنية

كيف تساهم اللامركزية في تحقيق الشراكة الوطنية

الشراكة الوطنية، شعارٌ لطالما سيطر على الكثير من الخطابات السياسية التي حاول البعض السيطرة من خلالها على مساحة من تفكير شريحة من المواطنين الذين غلب عليهم طابع الولاء الوطني. لكن حقيقة هذه الشراكة لا تتجسد في خطابٍ سياسي أو ندوة برلمانية، بل يتجسد تحقيقه من خلال تطبيق اللامركزية الموسعة في لبنان والتي لها أبعاد وطنية مهمة.

د. زكريا أحمد حمودان المزيد
الفيدرالية أو اللامركزية الإدارية... خلاص الشرق الأوسط!

الفيدرالية أو اللامركزية الإدارية... خلاص الشرق الأوسط!

بعد فشل الحلول العسكرية لأزمات الشرق الأوسط ولا سيما في سوريا والعراق وليبيا واليمن، هل يُمكن اعتبارُ طرح النظام الفدرالي أو اللامركزية الإدارية ضمن الحلول السلمية الممكنة لحلّ هذه الأزمات؟ سؤال انطلقت منه رابطة أصدقاء كمال جنبلاط، وشكّل محورَ نقاش مؤتمرها السنوي السادس 2016، والذي عُقد أمس الأوّل بالتعاون مع مؤسسة فريدريتش ايبرت، في فندق كراون بلازا في الحمرا.

الجمهورية المزيد
بيان صادر عن بيروت مدينتي

بيان صادر عن بيروت مدينتي

أطلقت بلدية البديل في بيروت مدينتي عملية تفكير هدفها تكوين مجموعات عمل فاعلة ضمن أفق شامل هادف ومستدام ضمن النطاق البلدي للعاصمة.

الفساد والبيروقراطية أبرز العوائق...ومطالَبة بدفع مستحقات البلديات

الفساد والبيروقراطية أبرز العوائق...ومطالَبة بدفع مستحقات البلديات

شارك أكثر من 100 من رؤساء وأعضاء اتحادات البلديات والمجالس البلدية في لقاء حواريّ هو الرابع ينظمه ملتقى التأثير المدني ضمن مبادرته التي تهدف إلى رسم صورة متكاملة عن طموحات المجتمع المدنيّ اللبنانيّ على كل المستويات.

باسم الحاج المزيد
مشروع الفدرالية يتلقى صفعاته الأخيرة، والجميع

مشروع الفدرالية يتلقى صفعاته الأخيرة، والجميع

لم يكد يبرق شعاع الفدرالية كثيرًا عبر الجهود الفردية من بعض الناشطين في هذا المجال مؤخرًا حتى خرج إلى العلن ليضرب الساسة بعضهم ببعض، وما خروج الجنرال داعمًا للمشروع كشعار من شعاراته التي يستعملها للدعاية في الشارع المسيحي ثم تراجعه عنه نوعيًا بعد سَيل الإنتقادات التي تلقاها من الحلفاء قبل الخصوم سوى دليل إضافي على التصدع الذي يحتويه هذا المشروع الذي أصبح من الماضي. أما الملفت للإنتباه هو الإنجرار الكبير الذي ضرب الإعلام اللبناني خلف المشروع التقسيمي (الفدرالية)، وما كان لهم إلا أن يهللوا لكلام الجنرال متجاهلين المشروع الحقيقي الإنقاذي للبنان والذي يتمثل بطرح اللامركزية الموسعة وما تحمله من إيجابيات على الصعد كافة. أما في الشق العملي فتقوم الفدرالية اليوم على شعارات الماضي الذي سادته الصراعات المذهبية في وقتٍ قطع اللبنانيون أشواط بعيدة كل البعد عن الحرب الأهلية وأصبح العيش المشترك واقع ليس شعار، وما تماسك الشارع برغم كل الأزمات الأقوى والأشد من فترة ما قبل الحرب الأهلية سوى دليل عافية، ولكن بعض الساسة وعلى رأسهم الجنرال عون ما زالوا يعيشون المرحلة التقسيمية ويحلمون بها، فما الفائدة من ذلك ومن المستفيد من هذا المشروع؟؟؟

د. زكريا حمودان المزيد