بلال شراره: نستحق في لبنان من يأتي ويطرح تعريفًا للأمة، للوطن، للبلد، للمواطن... وللتربية

بلال شراره: نستحق في لبنان من يأتي ويطرح تعريفًا للأمة، للوطن، للبلد، للمواطن... وللتربية

يزعمون اننا نحن الشراريين كتاب وادباء وشعراء بالجينات أبًا عن جد، ربما ذلك صحيح إلّا أنه ومنذ جيلين على الاقل كدت أن أيأس فلـم يعـد يقع منا الكلام ولم أعد ألاحظ أن هناك من يعشب من خلفنا ما تفرفط من جمل .

بلال شراره المزيد
د. مصطفى علوش: انهيارأركان الدولة الاساسية كان من أهم مسببات 13 نيسان 1975

د. مصطفى علوش: انهيارأركان الدولة الاساسية كان من أهم مسببات 13 نيسان 1975

ان ابعد الناس عن الحقيقة هو من كان على يقين انه يعرضها واقربهم هو من يبحث عنها. بالرغم من مضي قرنين على احتلال المسألة القومية مركز الصدارة في الطروحات السياسية العالمية، فان هذه الظاهرة لا تزال غير مفهوم بصورة واضحة على المستويين السياسي والاجتماعي، ذلك على الرغم من محاولات العشرات من المفكرين حول العالم لتحليلها، امثال ستيوارت ورينان ولينين وستالين وهاينز وهوبسباوم وجيلنر.

د. مصطفى علوش المزيد
الكرد، الحالة العراقية والآخر العربي

الكرد، الحالة العراقية والآخر العربي

إصدار جديد للكاتب عدالت عبدالله

د.خالد ممدوح العزي المزيد
الاستراتيجيّة الثقافيّة الوطنيّة: إمكان أم استحالة؟

الاستراتيجيّة الثقافيّة الوطنيّة: إمكان أم استحالة؟

إذا كانت رؤيتنا للدولة اللبنانية راسيةً على أسس وطنية، فهذا يعني – بالضرورة – أنها تتنافى والرؤى الفئوية سواءً أكانت طائفية أم مذهبية أم طبقية أم عنصرية أم قبلية أم إقطاعية. إن الرؤية الوطنية والاستراتيجية الثقافية، كلتيهما، حاجة ومطلب وسنّةُ تطوُّر. فهما بالتالي شأنان متلازمان، لا يصحّ معهما اعتبار أحد الشأنين منطلقاً والثاني نتيجة. فلا رؤية وطنية حقيقية ما لم تكن الاستراتيجية ثقافية في صميمها، ولا استراتيجية ثقافية ما لم تنهض على رؤية وطنية تُسقِط العصبيّات الابتدائية والولاءات الجزئية لمصلحة وحدة الحياة ووحدة المصير ووحدة المصالح العليا.

د. ربيع الدبس المزيد
لقاء ثقافي مع الأديب والروائي الأستاذ حسن داوود

لقاء ثقافي مع الأديب والروائي الأستاذ حسن داوود

ضمن سلسلة نشاطاته الثقافية وإسهامًا في تكريم الأدباء والمفكرين، يدعو نادي الشقيف – النبطية إلى حضور لقاء ثقافي مع الأديب والروائي الأستاذ حسن داوود، يديره الأستاذ إبراهيم سرور، يوم السبت الواقع فيه 16 نيسان 2016، الساعة الرابعة والنصف في قاعة عادل صباح نادي الشقيف.

التنوير معكوساً.. حول أزمة تشكُّل النُّخب في الوطن العربي

التنوير معكوساً.. حول أزمة تشكُّل النُّخب في الوطن العربي

يروي أبو حيَّان التوحيدي في كتابه ''الامتاع والمؤانسة'' أنَّه قيل لأعرابيٍّ: ''أتودُّ أن تُصْلبَ في مصلحة الأمَّة؟! فقال: لا؛ ولكنِّي أودُّ أن تُصْلب الأمَّة في مصْلحتي‘‘! ولعلَّ إجابة هذا الإعرابي تعدُّ مثالاً واضحاً لما آلتْ إليه ''النُّخبة العربيّة'' التي لم تكتفِ بممارسة شتَّى ضروب التَّعالي على ''الجماهير الغفيرة''، متَّهِمةً إيَّاها بالجهالة والأميَّة حيناً، وبالتخلُّف والانحطاط حيناً آخر، وإنَّما صادرت حقَّ الأمَّة في التعبير عن ذاتها، ونصَّبتْ نفسها ''المتحدِّث الرسميّ'' نيابة عنها، ومن دون الحصول على إذنها!

د. محمد حلمي عبد الوهاب المزيد
الاعلام بين تجارب الماضي وعبر الحاضر والمستقبل

الاعلام بين تجارب الماضي وعبر الحاضر والمستقبل

يدعو نادي ليونز ''نورث ليبانون ستار'' بالتعاون مع بلدية زغرتا - اهدن للمشاركة في لقاء مع الاعلامي عادل مالك بعنوان ''الاعلام بين تجارب الماضي وعبر الحاضر والمستقبل'' وذلك يوم الجمعة الواقع فيه 22 نيسان 2016 الساعة الخامسة والنصف في المسرح البلدي سراي زغرتا- اهدن.

غربة المثقّف العربي.. صُور وتجلّيات

غربة المثقّف العربي.. صُور وتجلّيات

ما من مثقّف في المجال العربي تقريباً إلّا وله سيرة وذاكرة مع الغربة. والغربة هي بحسب أنواعها وصُورها وأنماطها؛ فهناك غربة المثقّف عن مجتمعه، وهناك غربة المثقّف عن ثقافته، وغربة المثقّف عن لغته، وغربة المثقّف عن تاريخه، إلى جانب مَن يرى غربة المثقّف حتّى عن نفسه في بعض الحالات، فالغربة بهذا المعنى هي غربات لها صُور وأنماط متعدّدة.

زكي الميلاد المزيد
عادل مالك يكشف أسرار حرب السنتين

عادل مالك يكشف أسرار حرب السنتين

لم تكن الحرب «الأهلية» في لبنان مُقتصرة على القتل والقتال بالأسلحة الخفيفة أو الثقيلة. فلقد استُعملت الكلمة بطريقة «مؤدلجة» من قِبَل جميع الأطراف المتقاتلة لشدّ عصب جمهورها. وكما خلال سنوات الحرب الـ15، كذلك بعد «انتهائها»، أرّخ كلّ طرف مجريات وأحداث الحرب وفق مصلحته وقناعته الذاتية، وقلّة من اكتفت بالتأريخ الموضوعي ولم تجبل ميولها الحزبية أو الطائفية بالمجريات الواقعية.

راكيل عتيِّق المزيد
نتالي الخوري غريب عن روايتها ''هجرة الآلهة والمدائن المجنونة'' هل تتحقق العدالة الإلهية في ظلّ الإرهاب والقتل باسم الدين؟

نتالي الخوري غريب عن روايتها ''هجرة الآلهة والمدائن المجنونة'' هل تتحقق العدالة الإلهية في ظلّ الإرهاب والقتل باسم الدين؟

''هجرة الآلهة والمدائن المجنونة'' (دار سائر المشرق) رواية ثانية جديدة للباحثة نتالي الخوري غريب، بعد روايتها الأولى، ''حين تعشق العقول''. تطرح أسئلة، نعيش اليوم أزمات خاطفة، جرّاء عدم الإجابة عنها منذ عهود. أسئلة حول ما ترسمه المعتقدات في صوَر الآلهة، متجاوزة حدود المكان بين يدَي الزمن.

سارة ضاهر المزيد