لا يمرّ الزمن -الحلقة الثامنة والثلاثون

لا يمرّ الزمن -الحلقة الثامنة والثلاثون

اِنتقلت للإقامة في منزلها الجديد. اِعتادت أن تمرّ على والدتها كلّ يوم بعد الانتهاء من عملها، وكان ربيع يرافقها بعض الأحيان. ومساءً تعود إلى المنزل، وتتناول طعام العشاء، وتجلس قليلًا مع حماتها، ثمّ تأوي إلى غرفتها، أو تذهب في سهرة مع زوجها.

بيار حبيب المزيد
لا يمرّ الزمن -الحلقة السابعة والثلاثون

لا يمرّ الزمن -الحلقة السابعة والثلاثون

تباحث زياد مع مهى حول ما إذا كان من الضروريّ أن يخبر عماد بقرار ميرا الزواج من ربيع. صعُبَ عليه الأمر كثيرًا، فهو يدرك مدى التأثير القويّ الذي سيتركه هذا الخبر في نفسه.

بيار حبيب المزيد
لا يمرّ الزمن -الحلقة السادسة والثلاثون

لا يمرّ الزمن -الحلقة السادسة والثلاثون

أشرفت على منزله القائم على تلّة بيت مري، التي تبعد عن بيروت دقائق معدودة، فمن أحد المفارق البعيدة دلّها عليه.

بيار حبيب المزيد
لا يمرّ الزمن -الحلقة الخامسة والثلاثون

لا يمرّ الزمن -الحلقة الخامسة والثلاثون

استمرّ في الاتّصال بميرا لأيامٍ طويلة بحجّة السؤال عن والدتها. غير أنّ مكالماته بدأت تأخذ منحى آخر، إلى أمورٍ شخصيّة، في محاولة منه للتّقرّب إليها بشكلٍ أكبر. وأدركت ميرا محاولاته، فما استطاعت أن تتنصّل منه للياقته ووقوفه إلى جانبها، كما لم تستطع أن تُجاريه إلى ما كان يشتهي، فهي قد ودّعت بالأمس والدها، وقبل الأمس ودّعت عماد.

بيار حبيب المزيد
وكبيرٌ آخر يغادرنا

وكبيرٌ آخر يغادرنا

بداية الجائحة-المأساة التي تغلغلت في مشارق الأرض ومغاربها كان جوزف الصايغ في باريس. حدّثني عن رغبته الجامحة بقضاء الصيف في زحله كما فعل دومًا.

السفير سمير شمّا المزيد
لا يمرّ الزمن -الحلقة الرابعة والثلاثون

لا يمرّ الزمن -الحلقة الرابعة والثلاثون

مضت ليلى في أيّامها، ترافع في المحاكم، وتتابع تطوّرات الحراك الشعبي. تلتقي مهى صديقتها وخازنة أسرارها، فهي دائمًا تفضي إليها بمكنونات نفسها.

بيار حبيب المزيد
لا يمرّ الزمن الحلقة الثالثة والثلاثون

لا يمرّ الزمن الحلقة الثالثة والثلاثون

ودّع والدته وشقيقتيه وداعًا مؤثّرًا، ذكّره بانفعالاته الجيّاشة يوم وداع والده الأخير. وأقلّه زياد إلى المطار ورافقتهما مهى.

بيار حبيب المزيد
لا يمرّ الزمن -الحلقتان 31 و32

لا يمرّ الزمن -الحلقتان 31 و32

مضى أسبوعان على وفاة أبي عماد، فاتّصلت ميرا بمهى وزياد تريد مقابلتهما سويًّا. زاراها في منزلها، فقالت لهما دون تمهيدٍ أو مقدّمات: - لقد اتّخذتُ قرارًا نهائيًّا بالانفصال عن عماد.

بيار حبيب المزيد
لا يمرّ الزمن - الحلقة الثلاثون

لا يمرّ الزمن - الحلقة الثلاثون

عندما وصل القرية، واستقرّ بعض الشيء، سأل شقيقته سهى: - ما الذي حصل؟ فقد كلّمته وطمأنته، وأكّد لي أنّه بخير. لا بدّ أنّ أمرًا طارئًا قد حصل.

بيار حبيب المزيد
لا يمرّ الزمن -الحلقتان الثامنة والعشرون والتاسعة والعشرون

لا يمرّ الزمن -الحلقتان الثامنة والعشرون والتاسعة والعشرون

بدأت وسائل التواصل الاجتماعي تتناقل تفاصيل الفضائح في الوزارة، وتكشف أسماء المتورّطين. فاتّصل عماد بمديره سالم طالبًا منه العمل على معالجة الموضوع. وهو الذي كان يطمئنهم دائمًا، فاتّفقا على الالتقاء في ساعة متأخّرة من الليل، فحضر وحميد إلى منزله، وأخبرهما أنّه اتّصل بمراجع سياسيّة عليا، وهي تؤمّن لهم الغطاء.

بيار حبيب المزيد