معالِمُ نهضةٍ متجدّدة

معالِمُ نهضةٍ متجدّدة

العربيّةُ أمانةُ لبنانَ، حَفِظَها من الإِعجامِ وردّ عنها غائلةَ الأيّام. وديعةً تسلّمها، صاغَها، نَحتَها، صَقَـلَها مفرداتٍ، زانَها قواعِدَ، لاعبَها، ''دريرةً كخُذروفِ الوليدِ''، وما برحت تراقَصُ على حدِّ ريشتِه، بينَ ''الجبل المُلهَمِ'' والشاطئِ الحالم. ثم ها هو، في بَدْعِ ثُقاةٍ، يبنيها ''أسلوبيّة''! من عهودٍ قصيّةٍ راودَتْــني، هوىً أوّلَ، أدمَــنْــــتُــها سَمْعاً وقراءةً، فلا غَروى أَنْ أَحْبَبْتُ كتابَ مهى الخوري نصّار، مترسّمةً دروبَ معلّمينَ هُداةٍ، تأتَـــمُّ بهم الثقافةُ، ما دارَتْ مطابِعُ أو دَرَّتْ محابر!

معالي الأستاذ ادمـــــون رزق المزيد
عمّي بولس: التجربةُ والقُدوة

عمّي بولس: التجربةُ والقُدوة

يوم اصطحبني والدي لزيارة صديقه القاضي الشاعر بولس سلامه، مطلعَ خمسينات القرن الماضي، لم أكن أتصوّر أن ألقى رجلاً مُقعداً، أثْــخَــنَـتْـهُ مباضعُ الجَـرّاحين، على هذا القَدْرِ من العظمة، وقوّةِ الشخصية. فقد أدهشني صبرُه واحتمالُه الألم، يملأُ ليالي الأرَقِ بالقراءةِ والكتابة، ينظُمُ المطوَّلاتِ ويقارعُ الملاحم...

بخصوص المؤرّخين وكتابة التاريخ

بخصوص المؤرّخين وكتابة التاريخ

قضايا عدّة يثيرها موضوع كتابة التاريخ. فقد لاحظ البعض تحوّل التاريخ إلى ساحة معركة حامية تُدار فيها أشرس الحروب الثقافية التي عادةً ما يقف في صفوفها الأولى المؤرّخون، باعتبارهم صنّاع التاريخ. كما نبّه كثرٌ إلى التوظيف الإيديولوجي للتاريخ، بحكم أنّ غاياته تتعدّد وتتنوّع باختلاف أهداف المشتغلين عليه. فما هو سرّ خطورة كتابة التاريخ؟ وأين هي الموضوعية في هذه الكتابة؟

د. عبد العظيم محمود حنفي المزيد
الدّين والفضيلة: أيّ علاقة بينهما؟

الدّين والفضيلة: أيّ علاقة بينهما؟

فنّ المحاورة من الفنون الأصيلة في التراث العربي- الإسلامي، وهو يمثّل بُعْدًا مهمًّا فيه، ويدلّ على غنى الحضارة التي ينتمي إليها وعلى انفتاحها على

د. حمادي المسعودي المزيد
كيف تهاوت قوة الحراك الشعبي؟

كيف تهاوت قوة الحراك الشعبي؟

فتحت أزمة النفايات عيون اللبنانيين عامةً والشباب خاصةً على واحدة من فجوات الفساد في النظام اللبناني. هي الرائحة النتنة والقمامة التي غطت شوارع العاصمة، بالإضافة إلى دفعة سياسية ترى بتحريك بيروت دفعة معنوية لها قد تشكل قلقًا لدى دولة الرئيس السابق الشبه معتكف للعمل السياسي سعد الحريري. لم تكتفي الشوارع بأن تكسوها جبال النفايات، حتى دخل الشتاء بخيراته التي فقط في لبنان تتحول لنقمات طبيعية على اللبنانيين ككل عام، فكيف هذه السنة مع جبال النفايات على الطرقات. كانت مكينة العمل الشعبي للناشطين قد تحركت سابقًا في مراحل عدة وصلت في بعضها إلى الذروة التي وصفها البعض بالمفصلية، ولكني كنت ومازلت أراها حركة شعبية تُعَبِّر عن صرخة حقيقية مهما ارتفع شأنها لن تتخطى حدود الشارع المنتفض على الحرمان، والتي آسف بأن أقول أنه يفتقد في الكثير من الأماكن للقضية المفصلية التي سأتناولها لاحقًا.

د. زكريا حمودان المزيد
الميثاقية اللبنانية

الميثاقية اللبنانية

دخلت القوى السياسية سباق الربع ساعة الأخير في تحالفاتها الحالية بعد تصدر المواجهة التشريعية وميثاقيتها المتعددة التفسيرات، كما الاصطفاف السياسي الذي تحول فجأة إلى ديني يعكس مشهدًا قد يرفضه عددٌ كبير من اللبنانيين من حيث بشاعة الشكل المتمثل بالاصطفاف الديني، بالرُغم من أهمية المضمون سواءً كان الحديث عن أحقية مطالب القوة الرافضة لعقد الجلسة التشريعية من جهة، أو كذلك أهمية إقرار البنود المتعلقة بالتزامات لبنان المالية من جهةٍ أُخرى.

د. زكريا حمودان المزيد
إحياء قرار الجمعية العامة 3379 تصحيح لخطأ إستراتيجي

إحياء قرار الجمعية العامة 3379 تصحيح لخطأ إستراتيجي

بتاريخ 10/11/1975 أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار رقم 3379 الذي ينص على أن ''الصهيونية شكل من أشكال العنصرية والتمييز العنصري''. حينها لم يتمالك ممثل الكيان الإسرائيلي في الأمم المتحدة حاييم هرتسوغ نفسه، ليقف أمام ممثلي الدول الأعضاء وليمزِّق نص القرار قائلاً؛ ''الأمم المتحدة التي صاغت القرار هي نفسها من سيُلغيه

علي هويدي المزيد
خدش المساكنة

خدش المساكنة

صرح رئيس كتلة الوفاء للمقاومة (حزب الله) النائب محمد رعد تعليقاً على موضوع التشريع في مجلس النواب اللبناني ... ''أنه ليس لدى حزب الله اقتناع بتشريع الضرورة، التشريع يجب ان يكون تشريعاً مفتوحاً''... وتابع ''... نحن ان قبلنا بتشريع الضرورة في هذه المرحلة، فذلك حتى لا نخدش المساكنة التي تجمع بيننا وبين شركائنا الذين يخطئون النهج في إدارة شؤون البلاد...''. المساكنة (Concubinage) هي فعل عيش مكونين معا أو تحت سقف واحد أو سماء واحدة من دون تشريع، أي في غياب رابطٍ أو عقدٍ رسمي يشرّع هذه العلاقة ويجعلها رسمية. ترى من يقصد الحاج محمد عندما يتحدث عن ''شركائه الذين يخطئون النهج'' هل هو العماد عون أم الشركاء في الوطن؟

المحامي وليد يونس المزيد
الخطبة الإيديولوجية للإرهاب

الخطبة الإيديولوجية للإرهاب

في مقاربة نوع خاص من الإيديولوجيا هو إيديولوجيّة الإرهاب، ثمّة تساؤلات عدّة تطرح نفسها، ليس أوّلها السؤال حول ماهية الإرهاب وهويّته كظاهرة إيديولوجية اعتقادية سارية على امتداد عالمنا العربي والإسلامي؛ وكيف يجري توظيف المقدّس الديني في تعقيدات الزمن السياسي الجاري، بما يشهده من فتن واحتدامات ونزاعات أهلية متمادية؟ إنّ وصف الإرهاب، باعتباره صناعة إيديولوجية عن سابق تصوّر وتصميم، إنّما يتوخّى التأكيد على أنّ هذه الظاهرة هي في جانب أساسي منها حصيلة منطقية للكيفية التي يُستخدم فيها الدين في ميدان المصالح. ذلك لا يعني بطبيعة الحال، الإقلال من متانة العصب العقائدي لدى المنضوين تحت لوائها. ذاك أنّ الصورة المشهودة التي تأتينا اليوم تبدو مكتظّة بسيل هائلٍ من الكلمات والشعارات والبيانات، ومؤدّاها الإجمالي الإشهار عن منظومة صارمة غايتها تنزيه الذات، وإبادة الآخر بعد تكفيره.

محمود حيدر المزيد
اللبنانيون والانتخابات التركية

اللبنانيون والانتخابات التركية

لا يُستغرب على المواطن اللبناني ولاءاته المتعددة والعابرة لحدود الوطن سواءً متعاطفًا أو مخدوعًا أو مستفيد. هذا الميول المتكرر على مدى سنوات منذ قيام لبنان الكبير حتى كتابة هذه السطور، جعل منه صندوق بريد يتغير حجمه مع تبدل الاحتياجات التي يفرضها من يستغل ضعف الساحة الداخلية. بناءً على ما تقدم، نجد بأنَّ الداخل اللبناني اليوم متبعثرًا بين القوى المتصارعة في الشرق الأوسط ضمن حسابات كل فريق وكيف يرى لبنان الغد. أما أحد أوجه الانتماء الخارجي الظاهر مؤخرًا فهو التهليل لتركيا بشكلٍ يطرح الكثير من التساؤلات في هذا الوقت تحديدًا.

د. زكريا حمودان المزيد