عندما يتحسّر اليسار الرومنسي على اقتصاد جمهورية 1943 -الجزء الثاني

عندما يتحسّر اليسار الرومنسي على اقتصاد جمهورية 1943 -الجزء الثاني

كان من مصلحة هذه الوصاية أنْ تكرّس معادلات هيمنتها التي تقوم على تكريس هزيمة المارونيّة السياسيَّة، وتعزيز مواقع حلفائها الذين كانوا في غالبيتهم من أطياف الإسلام السياسي (السنّي والشيعي والدرزي). لن أخوض غمار البُعد السياسي هنا، بل سأذهب مباشره للبُعد الاقتصادي. مشكلة اقتصاد لبنان ما بعد 1990 أنّه لم يكن له أرضيَّة ينطلق منها.

د. أمين الياس المزيد
التكنوقراطية وعوائقها النظريّة في الحالة اللبنانيّة

التكنوقراطية وعوائقها النظريّة في الحالة اللبنانيّة

اِنتشر انتشارًا واسعًا استخدامُ عبارة

د. سايد مطر المزيد
عندما يتحسّر اليسار الرومنسي على اقتصاد جمهورية 1943 -الجزء الأول

عندما يتحسّر اليسار الرومنسي على اقتصاد جمهورية 1943 -الجزء الأول

بغض النظر عمّا هو موقفك منهم، ومن مسيرتهم، لا يمكن لك، وأنت الباحث في تاريخ لبنان المعاصر، إلّا أنْ تنصت باحترام وبشغف، وبنظرة نقديَّة حتّى، لتجربة اليسار اللبناني، ولقيام بعض من أركانه بعمليّة نقدٍ ذاتي، ومحاولته فهم الواقع الحالي على ضوء هذه التجربة وهذه العمليَّة النقديّة.

د. أمين الياس المزيد
ما أرعب شارل مالك

ما أرعب شارل مالك

كنتُ برفقة الشيخ بشير الجميّل يوم الْتقيتُ، لأوّل مرّة، بالدكتور شارل مالك. لا أذكر التاريخ. ولكنّ الاجتماع حصل في زمن المقاومة اللبنانيّة، وفي أعنف ظروفها. وبعد ذلك صِرنا، ثلاثتنا، على تواصلٍ دائم.

انطوان نجم المزيد
ما راح تفرق!

ما راح تفرق!

سنةٌ عابثة، فقدنا فيها الكثيرين، فقدنا من لا نعرف عنهم سوى أسماء وتفاصيل قد ننساها فور معرفتها، وفقدنا العزيز والقريب والصديق، فقدنا الكثيرين، ولم يبقَ سوى القليلين من الأحبّاء، والكثيرين من السفهاء، ومن يعرفني، يعرف أنني لا أتحمل الفقد، لا أتحمل الموت، لا أتحمل الغياب، لذلك كانت هذه السنة اختبار تحمل بالنسبة لي، وليس لدي أدنى فكرة إن كنت قد اجتزته أم لا!

د. فؤاد مصطفى عزب المزيد
السياسة من منظور الكتاب المقدّس

السياسة من منظور الكتاب المقدّس

يقول البعض إن المسيحية ليست دينًا ودنيا كما سائر الديانات بل هي ديانة روحية مجرّدة تعنى بأمور الخلاص والعلاقة بين الإنسان وخالقه، والأمور الأخيرة فقط. لقد جعل هذا الرأي الشائع المسيحية ديانة نظرية لا تعنى بشأن الناس، ولا تملك ما تقدّمه إليهم لتسيير حياتهم على الأرض.

جيسَي كفوري المزيد
الريتز... أصبح وصفة لعلاج الفساد!

الريتز... أصبح وصفة لعلاج الفساد!

بهيةٌ هذه الأرض (لبنان)، بهية عندما تلتف بشال الغيم والفرح الوردي، بهية ووجه الزرقة في خاصرة الماء، يا لنسمات الموج، يا للزبد الذي يحمل حكايات البحارة والمسافرين، ويبذر في جنبات القلب حبات الخرز الفضي، ويزرع لآلئه في بساتين العتمة المشدودة من عنقها إلى غابات الليل، كنت كلّما أحلّ ضيفًا على (لبنان) كفراش يأوي إلى ضوئه المنكسر من منشور القلب، حتى تتفتح كوة روحي وترخي للشمس ضفائرها الممتدة خلف سطوح الغمام، في (لبنان) لا شيء يشبه شيئا، لا وردًا كالورد، لا أغنيات... كالأغنيات...

د. فؤاد مصطفى عزب* المزيد
التعداد الديموغرافيّ اللبنانيّ العامّ، خلال مائة عام!

التعداد الديموغرافيّ اللبنانيّ العامّ، خلال مائة عام!

عرفت المناطق اللبنانية، من خلال التعداد الديموغرافيّ العامّ، حسب إحصاءات رسمية أو شبه رسمية، هي الأكثر قربًا للواقع والمنطق، خلال مائة عامّ (1832-1932)، تطوّرًا سكانيًّا نوعيًّا وهامًّا، رغم كلّ الحوادث السياسية الكثيرة، والتغييرات الاجتماعية الكبيرة، منذ عهد الأمير بشير الشهابيّ الثاني الكبير، مرورًا بنظام القائمقاميتين، ونظام متصرّفية جبل لبنان، وبالحرب العالمية الأولى المدمّرة وما تركت من تداعيات خطيرة على كافة المستويات وفي كافة المجالات، وصولًا إلى انبثاق دولة لبنان الكبير بعد نهاية الحرب، الحلم الرائع الذي بات أخيرًا حقيقةً ساطعة، وقد عمل اللبنانيون بجهد وتفانٍ وصمود مع بذل عظيم التضحيات، في سبيل تحقيق هذا الإنجاز التاريخيّ الكبير!

د. إيلي جرجي الياس* المزيد
دور المسلمين السُنَّة في لبنان 1990-2016

دور المسلمين السُنَّة في لبنان 1990-2016

تعرض هذه الدراسة للتَّبدّل الاستراتيجي في الموقف السياسي السُّنّي من الكيان اللُّبناني، تعزيزًا لشرعيَّته ونهائيّته بوصفه وطنًا نهائيًّا لجميع أبنائه. وتُظهر مسار الاندماج التَّدريجي للطائفة السنّيّة في لبنان والقبول به ككيانٍ مُستقلّ.

د. غريس الياس المزيد
المثالثة والثلث والأخطاء القاتلة

المثالثة والثلث والأخطاء القاتلة

لم يخلق لبنان للتعداد. فالتعداد سُجّل في صفحات الزمان، في القرى المختلطة عبر كلّ المناطق. وفي بيروت التي نشأت حول أسواقها التاريخية، حيث عاش أصحاب المحلّات الصغيرة والقلوب الرحبة من عائلات بيروت والمناطق، وحيث شُيّدت قباب الأجراس والمآذن التي لا تزال منتصبة حتى اليوم في الأماكن ذاتها، شاهدة عالية على الوفاء للتاريخ. وهي الأماكن ذاتها التي تجمع اليوم حشود المتظاهرين، في قلب العاصمة وقلب لبنان، بين ساحة الشهداء وساحة رياض الصلح.

الدكتور داود الصايغ المزيد