غربة المثقّف العربي.. صُور وتجلّيات

غربة المثقّف العربي.. صُور وتجلّيات

ما من مثقّف في المجال العربي تقريباً إلّا وله سيرة وذاكرة مع الغربة. والغربة هي بحسب أنواعها وصُورها وأنماطها؛ فهناك غربة المثقّف عن مجتمعه، وهناك غربة المثقّف عن ثقافته، وغربة المثقّف عن لغته، وغربة المثقّف عن تاريخه، إلى جانب مَن يرى غربة المثقّف حتّى عن نفسه في بعض الحالات، فالغربة بهذا المعنى هي غربات لها صُور وأنماط متعدّدة.

زكي الميلاد المزيد
عادل مالك يكشف أسرار حرب السنتين

عادل مالك يكشف أسرار حرب السنتين

لم تكن الحرب «الأهلية» في لبنان مُقتصرة على القتل والقتال بالأسلحة الخفيفة أو الثقيلة. فلقد استُعملت الكلمة بطريقة «مؤدلجة» من قِبَل جميع الأطراف المتقاتلة لشدّ عصب جمهورها. وكما خلال سنوات الحرب الـ15، كذلك بعد «انتهائها»، أرّخ كلّ طرف مجريات وأحداث الحرب وفق مصلحته وقناعته الذاتية، وقلّة من اكتفت بالتأريخ الموضوعي ولم تجبل ميولها الحزبية أو الطائفية بالمجريات الواقعية.

راكيل عتيِّق المزيد
نتالي الخوري غريب عن روايتها ''هجرة الآلهة والمدائن المجنونة'' هل تتحقق العدالة الإلهية في ظلّ الإرهاب والقتل باسم الدين؟

نتالي الخوري غريب عن روايتها ''هجرة الآلهة والمدائن المجنونة'' هل تتحقق العدالة الإلهية في ظلّ الإرهاب والقتل باسم الدين؟

''هجرة الآلهة والمدائن المجنونة'' (دار سائر المشرق) رواية ثانية جديدة للباحثة نتالي الخوري غريب، بعد روايتها الأولى، ''حين تعشق العقول''. تطرح أسئلة، نعيش اليوم أزمات خاطفة، جرّاء عدم الإجابة عنها منذ عهود. أسئلة حول ما ترسمه المعتقدات في صوَر الآلهة، متجاوزة حدود المكان بين يدَي الزمن.

سارة ضاهر المزيد
هجرة المسيحيين من الشرق... الحلّ: محمد علي الكبير

هجرة المسيحيين من الشرق... الحلّ: محمد علي الكبير

هل بقاء المسيحيين في الشرق سؤال يُطرح؟ واذا طُرح فهل هو خيار إسلامي؟ على ذلك يجيب انطوان سعد في كتاب رائع يطرح المشكلة ويعالجها! ويسأل في أول الكتاب: هل المسلمون حقيقةً راغبون، ولهم مصلحة من وجهة نظرهم في بقاء المسيحيين؟ ولماذا لا تُظهر الأعمال كفاية هذه النيات الحسنة؟ ثم يتعرض لنظام الامتيازات والتنظيمات الذي أقرّته الأمبراطورية العثمانية حين أصبحت الرجل المريض.

المحامي عبد الحميد الأحدب المزيد
 رامونا صفير تسير دربَ الجلجلة منذ 45 عاماً...

رامونا صفير تسير دربَ الجلجلة منذ 45 عاماً...

اليوم يبكي المسيحيون السيد المسيح الذي مشى دربَ الجلجلة حاملاً خطايا الانسان. الانسان الذي يتأفّف من صومه عن نوع أو أكثر من الطعام، الانسان الذي «يكفر» بحياته وينهار أمام أيّ مطبّ مادي أو حادث جسدي بسيط، الانسان الذي يُكثر من الشفقة ويبخل بالمحبة، الانسان الذي يغلق قلبه أمام دموع أخيه الانسان ويفتح عينيه بشراهة على اللذّة والاستمتاع. أمّا جسد رامونا صفير المريض فاكتسى الإيمان وعرّى الأنفس الهشة والأرواح الضعيفة.

راكيل عتيِّق المزيد
''بقاء المسيحيين في الشرق خيار إسلامي'' دعوة الى المصارحة ووضع الإصبع على الجرح

''بقاء المسيحيين في الشرق خيار إسلامي'' دعوة الى المصارحة ووضع الإصبع على الجرح

نظّمت الجمعية اللبنانية لتشجيع المطالعة ونشر ثقافة الحوار لقاء مع الكاتب والاعلامي أنطوان سعد حول كتابه ''بقاء المسيحيين في الشرق خيار إسلامي'' الصادر عن دار سائر المشرق في طبعته الثانية، مساء الأربعاء ٢٣ آذار في بيت الفن الميناء. وشارك في الندوة الأمينة العامة للجنة الوطنية لليونسكو البروفسور زهيدة درويش جبور بالإضافة إلى عدد من المثقفين والسياسيين والأصدقاء.

مشهدية عناقيد الضياء...

مشهدية عناقيد الضياء...

لم يكن يعرف فليب سكاف كيف سيحضر عمله المسرحي الجديد، المطلوب من أمير الشارقة الشيخ د.قاسم الصالحي المحب للعلم والثقافة والذي يحاول أن يرد على التطرف من خلال هذه المشهدية الجديدة.

د.خالد ممدوح العزي المزيد
أنطوان سعد يُثقِل كاهل المسيحيين والمسلمين بمسؤوليات تاريخية

أنطوان سعد يُثقِل كاهل المسيحيين والمسلمين بمسؤوليات تاريخية

في ربيع أنطلياس الـ 35 للكتاب، اكتسَب كتاب الزميل أنطوان سعد، الكاتب والإعلامي والناشر، «بقاء المسيحيين في الشرق خيار إسلامي»، أهمّيةً خاصة. ولا تكمن الأهمّية فقط في مضمونه الذي يُشَرِّح الوقائعَ بمبضع الجرّاح، ويكشف أمراض التعايش في هذا الشرق المعذَّب ويحدِّد المسؤولين والمسؤوليات، بل أيضاً في توقيت إصداره في طبعته الثانية.

طوني عيسى المزيد
مشروع استعادة الوطن: اما أن يكون في جوهره مشروع ثقافة وحرية أو لا يكون

مشروع استعادة الوطن: اما أن يكون في جوهره مشروع ثقافة وحرية أو لا يكون

في اطار مهرجان الكتاب اللبناني في انطلياس نظمت الرابطة الثقافية ودار سائر المشرق ندوة حول كتاب الدكتور نزار يونس ''جمهوريتي''، بحضور حشد كبير من الشخصيات الثقافية والاجتماعية وأعضاء الحركة الثقافية في انطلياس.

علاقة اللغة بالفكر

علاقة اللغة بالفكر

طال النقاش فيها زمناً طويلاً مسألة علاقة اللغة بالفكر، خصوصاً بين علماء اللسانيات وعلماء النفس، فضلاً عن علماء التربية وعلماء الاجتماع. وقد ذهب عالم النفس الأميركي، ومؤسّس المدرسة السلوكية، جون واطسن (1878 – 1958) إلى حدّ التوحيد بينهما؛ فهو يرى، مثلاً، أنّ الفكر ليس شيئاً أكثر من الكلام الذي بقي وراء الصوت؛ إنّه كلام تقوله الحنجرة لا الصوت. وعندما نفكّر، فإنّنا نتكلّم فعلاً، على الرغم من أنّ هذا الكلام لا يمكن أن يُسمَع.

تهاني سنديان المزيد